الأخبارالأخبار السياسية

تواصل انتهاكات الاحتلال: اقتحام الأقصى وقمع وقفة في سلوان واعتقالات وإصابات مختلفة

محافظات – واصل جنود الاحتلال ال والمستوطنون، اليوم الأربعاء، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، فجدد المستوطنون اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك، وقمعت قوات الاحتلال المشاركين في وقفة اسناد منددة بمحاولات تهجير أهالي حي بطن الهوى في سلوان بالقدس المحتلة، وأصيب عدد من المواطنين، واعتقل عدد آخر.

في محافظة القدس، اقتحم 58 مستوطنا باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، قبل أن يغادروه من باب السلسلة.

وقمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المشاركين في وقفة تضامنية منددة بمحاولات تهجير أهالي حي بطن الهوى في سلوان في القدس المحتلة واعتدت عليهم بالضرب، واعتقلت الفتى سلطان سرحان (16 عاما) بعد الاعتداء عليه بالضرب على الوجه باليدين وأعقاب البنادق، خلال تواجده أمام المحكمة والتضامن مع الاهالي.

كما أرجأت محكمة الاحتلال “المركزية” في القدس، البت في قضية تهجير عائلات من حي بطن الهوى في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وأزالت طواقم من بلدية الاحتلال في القدس، شعارات واسماء عائلات عن جدران حي الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة، وتواصل قوات الاحتلال تشديد إجراءاتها العسكرية على مداخل الحي، ومنع المتضامنين من الوصول إليه.

واستدعت شرطة الاحتلال مواطنين مقدسيين في حي راس العامود قرب بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، لمراجعة بلدية الاحتلال في القدس، بحجة البناء دون ترخيص.

واستدعت مهند أبو جمعة (22 عاما)، للحضور إلى مركز المسكوبية للتحقيق.

وفي محافظة طوباس، هاجمت قوات الاحتلال ، مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في طوباس بقنابل الغاز السام والمدمع وأصابت عددا من المسعفين بالاختناق.

وفي محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال، الليلة الماضية، الفتى أحمد محمد حماد (16 عاما)، من بلدة اليامون غرب جنين، والشاب صدام باسم غوادرة (30 عاما) من قرية بئر الباشا، وسلمت شابا من قرية رابا بلاغا لمراجعة مخابراته بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح.

وفي محافظة الخليل، داهمت قوات الاحتلال مدينة الخليل واقتحمت عدة منازل في عدة احياء بالمدينة وفتشتها، فيما هاجم مستوطنونمساكن المواطنين في خربة زنوتا شرق بلدة الظاهرية جنوب الخليل.

وافادت مصادر محلية لـ”وفا” باقتحام قوات الاحتلال حي ابو كتيلة وتفتيش منزل المواطن لؤي الهشلمون، ومنزل طارق انور دعيس من منطقة الحرايق، وماهر برقان، والاخوين يعقوب وطاهر برقان، وعوني داوود ابو حديد في المنطقة الجنوبية من المدينة.

وفي محافظة بيت لحم،  استولى مستوطنون على مبنى قديم في قرية الرشايدة شرق بيت لحم، وحولوه لنواة استيطانية. وكان يستخدم المبنى سابقا مقرا لجيش البادية الأردني يقع في منطقة رجم الناقة، حيث تم تنظيفه ووصلة بالكهرباء والمياه وتركيب انارة وكشافات، بالإضافة الى وضع اسره للنوم.

وفي محافظة رام الله والبيرة، اقتحمت قوات الاحتلال، عدة أحياء في مدينة البيرة وداهم الجنود عدة منازل، كما اغلقت قوات الاحتلال البوابة الحديدية على مدخل قرية عابود شمال غرب رام الله.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: