الأخبارالأخبار المحلية

هيئة الأسرى: إدارة “جلبوع” تهمل حالة الأسير ضرغام جبارين وتماطل في علاجه

الاسرى

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير أصدرته اليوم الإثنين، أن إدارة معتقل “جلبوع” تهمل الحالة الصحية للأسير ضرغام جبارين (48 عاماً) من بلدة أم الفحم في أراضي48، وتتعمد اتباع أسلوب المماطلة والتسويف بتقديم العلاج اللازم له.

وبينت الهيئة أن الأسير جبارين يشتكي منذ طفولته من مرض البوليو (شلل الأطفال)، حيث يعاني من شلل بنسبة 70 % في الجهة اليمنى من جسده، وهو بحاجة لرعاية خاصة لحالته لكن إدارة المعتقل لا تكترث لوضعه الصعب.

وأضافت أنه بحاجة ماسة لإجراء جلسات علاج طبيعي بشكل دوري، لكن إدارة المعتقل تماطل بتحويله، ومنذ أكثر من سنة ينتظر الأسير أن تقوم إدارة المعتقل بتوفير حذاء طبي له لكي يتمكن من التنقل وهو يستخدم العكازات، لكن لغاية اللحظة لم تقم بتزويده بالحذاء.

ولفتت إلى أنه خلال الشهر الماضي سقط الأسير على رجله داخل حمام المعتقل، ونُقل إلى أحد مشافي الاحتلال، وتم وضع جبيرة مكان الاصابة، وهو بانتظار تحويله مرة أخرى للمستشفى لإجراء صورة لرجله والاطمئنان على وضعه، علماً بأنه بحاجة ماسة لتزويده بجهاز خاص لمساعدته على المشي والتنقل.

تجدر الاشارة أن الأسير جبارين معتقل منذ عام 2018 ومحكوم بالسجن لـ 42 شهراً وهو أب لثلاثة أبناء.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: