الأخبارالأخبار المحلية

مئات المواطنين يشاركون في فعالية ثقافية لنصرة خربة حمصة الفوقا بالاغوار الشمالية

شارك مئات المواطنين من مختلف محافظات الضفة، اليوم الثلاثاء، في فعالية ثقافية في خربة حمصة الفوقا بالأغوار الشمالية تحت عنوان “مش رح نتركها”، وذلك ضمن فعاليات اليوم الوطني لنصرة خربة حمصة.

وتمت الفعالية بدعوة من هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، ووزارة الثقافة، والمجلس الأعلى للشباب والرياضة، ومحافظة طوباس، ووزارة الإعلام، واللجان الشعبية، وإقليم حركة فتح.

وفي كلمة أهالي خربة حمصة، رحب ياسر أبو الكباش بكافة القادمين إلى الخربة، مشيرا إلى أن أهالي الخربة متمسكون بأراضيهم ولن يتركوها أبدا.

وأضاف أن هذا العدد الكبير من المواطنين الداعمين لخربة حمصة يثبت للاحتلال أن الوطن ليس رخيصا، “فنحن في أرض الرباط وسنبقى مرابطين صامدين”.

بدوره، أشار مؤيد شعبان القائم بأعمال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، أن أهالي خربة حمصة سطروا بصمودهم انتصارا على الاحتلال الذي يحاول ترحيلهم من الخربة، وأنهم رفعوا عاليا شعار نموت ولا نغادر.

وأضاف أن جميع أبناء الشعب الفلسطيني يعتزون ويفخرون بأهالي خربة حمصة التي أصبحت تمثل رمزية مهمة للنضال والصمود الفلسطيني.

وأوضح أن هذا الحضور الكبير يؤكد دعم كافة فئات المجتمع الفلسطيني لأهالي خربة حمصة، مؤكدا أن كل إمكانيات الحكومة الفلسطينية وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان سخرت لدعم صمود أهالي حمصة، كما أن الرئيس أعطى أولوية لدعم الخربة التي اسقطت صفقة القرن بصمودها.

من جهته، أشار وزير الثقافة عاطف أبو سيف: “نقف هنا لنقول إننا لسنا عابرين على هذه الأرض، فنحن وجدنا على هذه الأرض منذ وجدت الجبال والبحر والمدن، ونحن أصحابها الحقيقيون، فأخذنا اسمنا منها وأخذت اسمها منا، هذه الأرض لأصحابها وستظل لهم.

وأضاف: “اللصوص الذين سرقوا البلاد يريدون سرقة الحكاية وتأليف حكايات، لأنهم يعلمون أنهم عابرون ونحن سنبقى ولن نترك هذه الأرض لهم”.

وأكد أن الثقافة الوطنية هي حارسة الهوية وأداة أساسية في النضال ضد الاحتلال.

أما مدير عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة في الشمال يوسف الزعبي أشار إلى أن هذا اليوم الوطني يهدف لإيصال رسالة للاحتلال أننا باقون على هذه الأرض، وأن أهالي خربة حمصة باقون.

كما أكد أمين سر حركة فتح في طوباس محمود صوافطة، أن الاحتلال يحاول يوميا وبكل الوسائل محاربة الوجود الفلسطيني في الأغوار، لكن أهالي الأغوار أثبتوا أن الشعب الفلسطيني يبقى صامدا في أرضه رغم كل العقبات والتحديات.

وأضاف سيبقى أهالي الأغوار وأهالي فلسطين متمسكين بأرضهم وسيرحل هذا الاحتلال عن الأرض كما رحل كل من عبروا عليها سابقا.

وشملت الفعاليات يوما ترفيهيا لأطفال خربة حمصة، بالإضافة للعديد من الفقرات الفنية والتراثية الفلسطينية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: