أخبار الصحةالأخبار

كم يحتاج جسمك من الماء بعد ساعات الصوم؟

تؤكد العديد من الدراسات أهمية شرب الماء بانتظام على مدار اليوم خاصة قبل الوجبات لترطيب الجسم وتخفيف الوزن والوقاية من الأمراض، ويحدد المختصون مقدار ما يحتاجه الإنسان من الماء يوميًا بلترين كحد أدنى.

إلا أن كثيرين يساورهم القلق على صحتهم بسبب الامتناع عن تناول الماء خلال ساعات الصوم التي تمتد من الفجر الى المغرب، وما ينبغي أن يتناولونه خلال ساعات الإفطار لتعويض أي نقص.

فما هي الكمية التي يحتاجها الجسم من الماء بعد الإفطار؟ وما التوزيع المثالي لتلك الكمية بين الإفطار وحتى السحور؟ وما أفضل العصائر الطبيعية التي يُنصح بالاعتماد عليها في ساعات الإفطار لمد الجسم بالعناصر الغذائية المطلوبة؟

استشارية التغذية والسمنة إيمان فكري، تطمئن الصائمين عبر موقع “سكاي نيوز عربية” بأنه لا داع للقلق، وأنه يمكن تعويض ما يحتاجه الجسم من الماء خلال ساعات الإفطار بمعدل من 10 إلى 12 كوباً يوميًا لتعزيز المناعة ومنع جفاف الجسم.

لا تكثر من الماء عند الإفطار

بدورها، تؤكد استشارية التغذية والسمنة ليندا جاد، في تصريحات خاصة لموقع “سكاي نيوز عربية” أهمية الإكثار من تناول المياه من وقت الإفطار إلى السحور وليس عند الإفطار فقط، محذرة من أن الإفراط في السوائل عند الإفطار قد يأتي بنتيجة عكسية، ففضلا عنما قد يتسبب فيه ذلك من تعب فإن الجسم سيتخلص من هذه السوائل سريعًا ويبقى لساعات دون تعويض.

لذلك فالصحيح أن يحصل الجسم على ما يحتاج إليه من السوائل على مدار ساعات الإفطار، ومن المهم الحصول أيضًا على سوائل دافئة خاصة عند الإفطار ويفضل أن تكون خالية من السكر، وهي تهيئ المعدة لاستقبال الطعام، وفقا لاستشارية التغذية والسمنة.

وحول المقدار الذي يحتاجه الجسم من الماء أوضحت أنه يختلف من شخص إلى آخر، لكن يمكن تحديده من خلال وزن الإنسان ليصبح مقدار كوب ماء لكل 10 كيلوغرامات، كحد أدنى، أي أن من يصل وزنه إلى 60 كيلوغرامًا يجب ألا يقل ما يتناوله من الماء عن 6 أكواب كحد أدنى ومن الأفضل أن يكون بمتوسط لترين يوميًا.

المصدر: سكاي نيوز

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: