الأخبارالأخبار المحلية

حركة فتح تنعي شهداء جمعة الغصب اليوم

نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح شهداء الهبة الجماهيرية في كافة المحافظات الشمالية الذين ارتقوا تلبية لنداء الواجب دفاعاً عن الأقصى ونصرة لشعبنا في غزة والداخل وهم يتصدون لهمجية المحتل وعدوانه الغاشم.

وقالت الحركة إن كفاح شعبنا من أجل استرداد حقوقه لن يتوقف وإن دولة الاحتلال واهمة إن ظنت أنها يمكن لها أن تقضي على جذوة النضال، فالحقوق المسلوبة يجب أن تعود لاصحابها وأن شعبنا ما لم ينعم بالحرية ويستعيد حقوقه كاملة سيظل يقاتل حتى آخر رمق. ونعت الحركة الشهداء:

1- محمد روحي حماد من قرية سلواد/ رام الله

2- شريف خالد سلمان من قرية مردة/سلفيت

3- عوض حرب من قرية إسكاكا/سلفيت

4- يوسف نواصرة من قرية فحمة/ جنين

5- نضال صايل صفدي من قرية عوريف/ نابلس

6- محمد ابو شقير / أريحا

7- عيسى برهم من بلدة بيتا – نابلس

8- اسماعيل الطوباسي / الخليل

9- مالك حمدان / نابلس

10- حسام عصايرة / نابلس.

وأكدت الحركة على دعوتها لأبنائها ولعموم ابناء شعبنا بمواصلة الدفاع عن المقدسات وعن الأرض لأن العدو الغاشم أوغل في استباحة المحرمات والمساس بالمقدسات. وقالت الحركة إن البطولة التي أبداها ابناء شعبنا اليوم أمام جنود الاحتلال على الحواجز ليست إلا نذر قليلة من تصميم وإصرار شعبنا على الكفاح والقتال حتى ينتهي الاحتلال.

إن ما تقوم به دولة الاحتلال من سرقة الأرض والاعتداء على المقدسات ومصادرة البيوت في القدس والقصف الهمجي على ابناء شعبنا في غزة والتنكيل بالمواطنين على الحواجز في الضفة ومصادرة أراضي المزارعين وعشرات الجرائم تستدعي أن يقف شعبنا صفاً واحداً في قتاله من أجل الذود عن أرضه وعن كرامته. وختمت الحركة بتوجيه التحية إلى كافة ابناء شعبنا في القدس والداخل وفي الضفة الغربية وقطاع غزة وفي الشتات وهم يلفتون حول حلمنا الوطني باستعادة الأرض وعودة الشعب والاستقلال.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: