الأخبارالأخبار المحليةمختارات - Pal TV

بعد مرور 54 عاما على النكسة .. من يوقف نزيف الشيخ جراح ؟

رام الله – 05.06.2021 – تلفزيون فلسطين – في العام الرابع والخمسين على نكسة حزيران 1967، ما زال جرح حي الشيخ جراح وبلدات سلوان ولفتا والمئات من القرى الفلسطينية المهجرة حاضراً بقوة في ذاكرة الحاج نبيل الكرد: “الواحد قاعد زي الحارس، بتوقع أي غدر.. اللي أخد الدار الأولى دون محاكمة مش صعب عليه يضع يده على الدار الثانية بقوة السلاح”بحسب قوله لوكالة فلسطين 24.

“تهجير للمرة الثانية”

يعتبر الكرد أن ما يحصل معه الآن في الشيخ جراح هو “تهجير للمرة الثانية”؛ لأن المرة الأولى كانت عندما  تم منعه هو وعائلته من بيته الذي بناه في الحيّ، واستولى المستوطنون على نصفه في الثالث من نوفمبر من العام 2009، وتغريمه مبلغ 97 ألف شيكل.

عام 2020، أجرى مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية عملية مسح أظهرت أن ما لا يقل عن 218 أسرة فلسطينية لديها قضايا إخلاء مرفوعة ضدها، معظمها من قبل المستوطنين، مما يعرض 970 شخصًا، من بينهم 424 طفلًا، لخطر التهجير. تم تحديد غالبية الحالات الجديدة في منطقة الشيخ جراح وبطن الهوى بسلوان، والتي تعتبر المجتمع الذي يضم أكبر عدد من الأشخاص المعرضين لخطر النزوح، بسبب حالات الإخلاء المستمرة. وبحسب المسح طردت قرابة 15 أسرة، تضم 62 فلسطينيًا، من منازلها في البلدة القديمة وسلوان والشيخ جراح في القدس الشرقية بين عامي 2017 و 2020.

يواجه أهالي حيّ الشيخ جرّاح شمال البلدة القديمة للقدس منذ أكثر من 40 عاماً مُخطّطاً إسرائيليّاً لتهجيرهم من بيوتهم وبناء مستوطنة فوق أراضيهم.

مليون حالة اعتقال منذ النكسة ..

في الوقت الذي يتعرض فيه الشعب الفلسطيني لمحاولات الاقتلاع والتهحير من أرضه، تتواصل حملة اعتقالات شرسة منذ عام 1967 حتى يومنا هذا شملت مليون حالة اعتقال، وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان لها، بأن عدد حالات الاعتقال في صفوف أبناء شعبنا منذ الخامس من حزيران 1967 بلغ نحو مليون، 17 ألفا منها صدرت بحق الفتيات والنساء والأمهات، وما يزيد على 50 ألفا بحق الأطفال، وتابعت أن أكثر من 54 ألف قرار اعتقال إداري صدر بحق معتقلين ما بين قرار جديد وتجديد للاعتقال الإداري، فيما ارتقى نحو 226 أسيرًا شهداء في سجون الاحتلال؛ 73 منهم نتيجة التعذيب، و71 بسبب الإهمال الطبي، و75 نتيجة القتل العمد بعد الاعتقال، و7 بعد إصابتهم بالرصاص وهم داخل السجون.

ويعتقل الاحتلال حاليا نحو 4650 فلسطينيا، بينهم 39 سيدة، ونحو 180 قاصرا، في حين بلغ عدد المعتقلين إداريا نحو 500، حسب نادي الأسير الفلسطيني.

ح.أ / أ.ه

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: