الأخبارالأخبار المحليةمختارات - Pal TV

بعد اعتقالهما لساعات .. الاحتلال يُفرج عن الناشطة المقدسية منى الكرد وشقيقها محمد، ويقمع مؤتمرًا صحفيًا لأهالي حي الشيخ جراح

أفرجت قوات الاحتلال مساء اليوم الأحد، عن الناشطة المقدسية منى الكرد بعد أن تم اعتقالها صباح اليوم من منزلها في حي الشيخ جراح، وأفرجت فيما بعد عن شقيقها الناشط المقدسي محمد الكرد من سكان حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة بعدما سلم نفسه لشرطة الاحتلال، بعد ساعات من اقتحامها منزل العائلة واعتقال شقيقته

يُذكر أن الناشطة المقدسية الكرد أحد أهم النشطاء ضد عدوان الاحتلال المتواصل في حي الشيخ جراح، ساهمت بشكلِ كبير في فضح سياسات الاحتلال ومستوطنيه في إخلاء منازل أهالي حي الشيخ جراح والتعريف بقضية الحي

وقالت الناشطة المقدسية منى الكرد، في حديثها لتلفزيون فلسطين “أن ما يفعله الاحتلال ما هو إلا اتباع أساليب الضغط والتخويف والترهيب وسياسة تكميم الأفواه، وهذا لن يُرهبنا، لأننا موجودين في أرضنا ومنازلنا”

وكان قد أصيب 4 مواطنين بينهم صحفية إثر قمع قوات الاحتلال، المواطنين المشاركين في المؤتمر الصحفي الذي عقده أهالي حي الشيخ جراح والنشطاء المقدسيين، أمام مركز شرطة الاحتلال في شارع صلاح الدين وسط القدس المحتلة، بإطلاقها وابلاً من قنابل الصوت والغاز تجاههم.

وأفادت مراسلتنا ليالي عيد، أن قوات الاحتلال استهدفت بشكل مباشر طاقم تلفزيون فلسطين في القُدس، ما أدى لإصابة مصور تلفزيون فلسطين أحمد الشريف بشظايا قنبلة الصوت، كما أصيبت مراسلة قناة الجزيرة في القُدس نجوان السمري بقنبلة صوتية في القدم

وقال نبيل الكرد والد منى ومحمد وأحد اصحاب البيوت المهددة بالمصادرة في الشيخ جراح، إن قوات الاحتلال تحاول إخماد النشاط السلمي لأبناء شعبنا المقدسي في أحياء سلوان والشيخ جراح، وقد قامت باعتقال ابني وابنتي وكذلك اعتقال نشطاء من سلوان وكل هذه الاجراءات لن تثني عزيمة أبناء شعبنا المقدسيين في مواصلة النضال حتى وضع حد لأطماع الاحتلال الهادفة إلى السيطرة على بيوت أبناء شعبنا الفلسطيني.

وأضاف أن الأهالي سيواصلون نضالهم ضد إجراءات الاحتلال الهادفة الى ترحيلهم، مشددا على أن قضية الشيخ جراح وبطن الهوى وسلوان قضية سياسية وليست قضية قضائية.

من جانبه، قال يعقوب أبو عرفة باسم لجنة الدفاع عن بيوت الشيخ جراح وسلوان، نعبر عن سخطنا الشديد تجاه ممارسات الاحتلال بحق اهالي حي الشيخ جراح وأهالي القدس وضد أهالي الحي وضد الصحفيين وكل من يحاول نقل جرائم الاحتلال في الحي.

وأضاف أن وقفاتنا هي سلمية ونحن مصرون على مواصلتها، ولكن شرطة الاحتلال تحاول دائما أن تحول الوقفات إلى وقفات عنيفة بمساعدة المستوطنين، وتحديدا باستهداف الصحفيين ومحاولة قمعهم بشكل وحشي ورهيب، والتي كان آخرها الاعتداء على طاقم تلفزيون الجزيرة.

وطالب أبو عرفة بوضع حد لاعتداءات شرطة الاحتلال بحق الصحفيين والنشطاء المقدسيين، مؤكدا أن شرطة الاحتلال تحاول خلق حالة ارهاب لتسهيل السيطرة على أحياء القدس.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: