الأخبار الرئاسيةالأخبار المحلية

الرئيس يُهاتف والديّ الشهيدين عليوي وعيسة، وعم الشهيد العموري معزيًا

هاتف رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الجمعة، والد الشهيد النقيب تيسير محمود عثمان عيسة (33 عاما) من جهاز الاستخبارات العسكرية، معزيا باستشهاده.

وتقدم بتعازيه الحارة ومواساته القلبية لعائلة الشهيد وآل عيسة، مؤكدا أن شعبنا سيبقى متمسكا بأرضه ومدافعا عنها، سائلا العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يجعله في مقعد صدق عنده في أعلى عليين، ويلهم عائلته جميل الصبر والسلوان.

بدوره، شكر والد الشهيد الرئيس على هذا الاتصال.

واستشهد النقيب تيسير عيسة، وهو من قرية صانور بمحافظة جنين، فجر أمس الخميس، أثناء تصديه لاقتحام قوات الاحتلال والمستعربين لمدينة جنين.

كما هاتف الرئيس والد الشهيد الملازم أدهم ياسر توفيق عليوي (23 عاما) من جهاز الاستخبارات العسكرية، معزيا باستشهاده.

وتقدم سيادته بتعازيه الحارة ومواساته القلبية لعائلة الشهيد وآل عليوي، مؤكدا أن شعبنا سيبقى متمسكا بأرضه ومدافعا عنها، سائلا العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يجعله في مقعد صدق عنده في أعلى عليين، ويلهم عائلته جميل الصبر والسلوان.

بدوره، شكر والد الشهيد سيادة الرئيس على هذا الاتصال.

واستشهد الملازم أدهم عليوي، وهو من قرية زواتا بمحافظة نابلس، فجر أمس الخميس، أثناء تصديه لاقتحام قوات الاحتلال والمستعربين لمدينة جنين.

وهاتف رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الجمعة، عم الشهيد جميل محمود العموري من مخيم جنين، معزيا باستشهاده.

وتقدم سيادته بتعازيه الحارة ومواساته القلبية لعائلة الشهيد وآل العموري، مؤكدا أن شعبنا سيبقى متمسكا بأرضه ومدافعا عنها، سائلا العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يجعله في مقعد صدق عنده في أعلى عليين، ويلهم عائلته جميل الصبر والسلوان.

بدوره، شكر عم الشهيد سيادة الرئيس على هذا الاتصال.

واستشهد العموري برصاص قوات الاحتلال والمستعربين فجر أمس الخميس، خلال اقتحامها مدينة جنين

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: