الأخبارالأخبار المحلية

الخارجية تدين إقدام “مجالس المستوطنات” على توزيع إخطارات بالأغوار الشمالية

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، إقدام “مجلس مستوطنات بقعوت” على توزيع إخطارات بهدم وإزالة وتدمير بسطات يعتاش منها مواطنون في الأغوار الشمالية، في سابقة هي الأولى من نوعها، وتحول خطير لدور مجالس المستوطنات المقامة على أراضي المواطنين بالضفة.

واعتبرت الخارجية في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أن ذلك تصعيد للاعتداءات التي تقوم بها المستوطنات ومجالسها في مناطق الضفة عامة، والأغوار خاصة، من سرقة للأرض الفلسطينية والاستيلاء على عيون المياه والينابيع المنتشرة في الأغوار وحرمان الفلسطينيين من الوصول إليها والاستفادة منها، وغيرها من الانتهاكات، وآخرها توزيع إخطارات تطالب المواطنين بإزالة بسطاتهم كشكل متقدم من أشكال الصلاحيات الإدارية والتنظيمية التي تدّعيها مجالس المستوطنات لنفسها.

وحذرت من خطورة ما أقدم عليه “مجلس مستوطنات بقعوت” المقامة على أراضي المواطنين بالأغوار الشمالية، معتبرة أنه مخالفة صريحة للقانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: