الأخبارالأخبار المحلية

الاحتلال يعتقل 43 مواطنا في اللد .. والاحتجاجات تتواصل بأراضي 48 وسط عنف وعربدة المستوطنين

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، الليلة الماضية، 43 شخصا في مدينة اللد، التي فرضت عليها حظرًا للتجوال الليلة قبل الماضية، بعد إعلان حالة الطوارئ، مع استمرار المواجهات بعد استفزازات واعتداءات لمئات من المستوطنين يتقدمهم نشطاء “لاهافا” تحت حماية عناصر الشرطة.

وتواصلت المظاهرات والمواجهات في عدة بلدات بأراضي عام 48، بينها الناصرة، وسخنين، والرينة، وشفا عمرو، والطيبة، وعرعرة، المثلث، وطمرة، وحيفا، والبعنة، ودير الأسد، وكفر قرع، وقلنسوة، وعرابة، وباقة الغربية، وكوكب أبو الهيجاء، وطوبا الزنغرية، وكفر مندا، وجديدة المكر، ويافة الناصرة، وكفر كنا، وشعب، ويافا، وبلدات أخرى، لليوم الرابع على التوالي، تنديدا بعدوان الاحتلال على الشيخ جراح والقدس، وبالقصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، بالإضافة إلى اعتداءات الشرطة في البلدات العربية وحماية المستوطنين الذين يستهدفون العرب.

وقال موقع “عرب 48” إن الشرطة الإسرائيلية نفذت اعتقالات إضافية في الوقت الذي تتواصل فيه المظاهرات الغاضبة في المجتمع العربي تنديدا باعتداءات الاحتلال والمستوطنين على المصلين والمتضامنين في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

في مدينة اللد، وقعت اشتباكات مسلحة بين مواطنين عرب وعصابات المستوطنين التي جابت شوارع الأحياء العربية. وأفيد أن إطلاق نار استهدف المسجد الكبير في المدينة في الوقت الذي تواجد مصلين داخله. ومدد وزير الجيش الإسرائيلي، بيني غانتس، “حالة الطوارئ” في المدنية بيومين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: