الأخبارالأخبار المحلية

اشتية: ندعو إلى مسار جدي وحقيقي لإنهاء الاحتلال للأراضي الفلسطينية

دعا إلى اغاثة فورية لأهلنا في قطاع غزة

أكد أن عملية اعادة الاعمار بحاجة إلى افق سياسي كي لا يتكرر الدمار مرة أخرى 

رام الله – دعا رئيس الوزراء محمد اشتية إلى مسار جدي وحقيقي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، ويفضي إلى إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين، مؤكدا ضرورة دعم مبادرة سياسية دولية لتحقيق ذلك، حيث لا يمكن الاستمرار في هذا الفراغ السياسي.

وقال اشتية في مستهل جلسة الحكومة المنعقدة اليوم الاثنين، بمدينة رام الله، إن قطاع غزة بحاجة الآن إلى إغاثة فورية، وبرنامج لاعادة الاعمار، وبرامج تنموية بعد الدمار الذي لحق في كافة القطاعات بسبب العدوان الإسرائيلي الذي استمر 11 يوما.

ودعا إلى ضرورة أن ترفع دولة الاحتلال حصارها عن القطاع، لتسير عملية الاعمار بيسر، وبحاجة إلى أفق سياسي كي لا يتكرر الدمار مرة أخرى، مثمنا الروح الوطنية ووحدة الموقف الذي تجسد في الميدان، رفضا للعدوان.

وشدد على ضرورة الاستمرار بهذا النهج، الذي لم يرق للاحتلال، ويسعى إلى ضرب هذه الروح، من خلال بث الفتن.

واشار رئيس الوزراء إلى أن العدوان الإسرائيلي على القدس والاقصى لا يزال مستمرا، وما يتعرض له حي الشيخ جراح من اعتداءات متواصلة، مؤكدا أن مدينة القدس هي مفتاح السلام ومفتاح الحرب، ونحوها تتجه أفئدة العرب.

ومن المقرر أن يخصص مجلس الوزراء جلسته لهذا اليوم لبحث عملية اغاثة أهلنا في غزة، وإعادة الاعمار، وقضايا متعلقة بالقدس، ومساعدة أهلنا، وتعزيز صمودهم.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: