الأخبارالأخبار المحلية

أسرى “مجدو” يعانون من نقص حاد في الملابس والأغطية

رام الله – طالبت هيئة شؤون الأسرى والمحررين المؤسسات الانسانية والحقوقية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي، بالتحرك الفوري لإجبار إدارة سجن “مجدو” الموافقة على مطالب الأسرى بإدخال الملابس والأغطية، وغير ذلك من الاحتياجات اليومية، حيث استغلت إدارة السجن جائحة كورونا للتضييق على الأسرى، ومنع زيارات الاهل.

وكشفت الهيئة، في بيان، أن إدارة السجن استغلت جائحة كورونا للتضييق على الاسرى، وجعل حياتهم اليومية أكثر صعوبة، بحرمانهم من إدخال احتياجاتهم ومستلزماتهم التي كانت تتم من خلال زيارات الاهل، والتي اوقفها الاحتلال بحجة الوضع الصحي.

وأضافت “يتوجب على الصليب الاحمر القيام بمسؤولياته على أكمل وجه، والتدخل الفوري لإدخال الملابس وكل الاحتياجات، وعدم ترك ذلك لمزاجية إدارة السجون، تحديدا في ظل الظروف الصحية والسياسية الراهنة، و التي تتزامن مع هجمة شرسة على الشعب الفلسطيني، وتنفذ يوميا العشرات والمئات مع الاعتقالات في الضفة والقدس وداخل أراضي عام 48. 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: