اخر الاخبار
وزارة الأوقاف تحتفل بذكرى الهجرة النبوية العطرة

القدس 18-9-2017 وفا- نظمت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية احتفالا مركزيا بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية العطرة، اليوم الاثنين، تخلله افتتاح توسعة مسجد عمار بن ياسر  في بلدة بير نبالا، شمال غرب مدينة القدس المحتلة.

وشارك في الاحتفال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، ومفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، ومحافظ محافظة القدس عدنان الحسيني، ومدير عام أوقاف القدس والشيخ إبراهيم زعاترة، وممثلون عن المؤسسات الرسمية والشعبية والأمنية في المحافظة.

وأكد ادعيس أهمية المساجد ودورها الطليعي في إيصال رسالة الإسلام لكل الناس وتنويرهم ووضعهم على الطريق القويم.

وقال إن المساجد منارات للعلم والمعرفة والوحدة ولم الشمل، وإنها تجمع ولا تفرق، كونها ركنا هاما وجزءا أساسيا وأصيلا من تركيبة المجتمع الإسلامي.

ودعا ادعيس جميع الخطباء إلى الدعاء لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية ولم الشمل. وأكد أن إرادة الشعب الفلسطيني قوية وسنثبت للعالم أننا شعب واحد وسنتغلب على جميع الصعاب.

بدوره، أكد الشيخ حسين أن ذكرى الهجرة النبوية العطرة ذكرى عظيمة، وجاءت درسا للمؤمنين والمؤمنات إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

وقدم شكره لكل من ساهم في توسعة المسجد. وبين أن افتتاح توسعة هذا المسجد يضيف لبنة جديدة من لبنات التعاون المشترك من أجل خدمة وطننا ومواطنيه.

كما أكد محافظ القدس أن ما تمارسه سلطات الاحتلال في مدينة القدس من محاولات تهويد كافة القطاعات المقدسية، يستدعي من الجميع العمل على تقديم الأفضل للقدس وقراها، ورفع مستواها العلمي والديني والوطني والتاريخي والسياسي، وتثبيت صمود المواطن الفلسطيني عليها، وخاصة المرابطين في المسجد الأقصى المبارك لسد الطريق أمام المخططات الهادفة لإنهاء قضية القدس.