اخر الاخبار
لوكسمبورغ تجدد دعمها لفلسطين وتدين الاستيطان ونقل السفارة الأميركية للقدس

 

 

 

 

رام الله 14-3-2018 وفا- جدد نائب رئيس وزراء دوقية لوكسمبورغ، وزير الخارجية جان اسيلبورن، موقف بلاده في الدفاع عن حل الدولتين وحق الشعب الفلسطيني بقيام دولته المستقلة القابلة للحياة والديمقراطية على حدود 1967 وتعيش في سلام وأمن إلى جانب إسرائيل.

وأدان اسيلبورن، بشدة، سياسة الحكومة الإسرائيلية الاستيطانية التي تعرض حل الدولتين للخطر، وتكرس دولة الفصل العنصري.

جاء ذلك خلال خطاب قدمة امام برلمان لوكسمبورغ، يوم أمس، استعرض فيه موقف بلاده من مختلف القضايا الدولية بما فيها الشرق الأوسط، حيث انتقد قرار الرئيس الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، معتبرا ذلك عملا أحادي الجانب لا يتماشى مع قرارات الأمم المتحدة، مضيفا ان  الإعلان عن افتتاح سفارة الولايات المتحدة في القدس يوم 14 مايو/ أيار المقبل، وهو التاريخ المرتبط بـ"النكبة" من قبل الجانب الفلسطيني، هو استفزاز عديم الجدوى.

ورأى اسيلبورن، انه لا يمكن للولايات المتحدة، ضمن هذه الظروف الاستمرار في احتكار الوساطة في عملية السلام الفلسطينية- الإسرائيلية، مطالبا بمشاركة اكبر للدول العربية والأوروبية في هذا الملف، مؤكدا أن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني لم يفقد أي شيء من موقعه المركزي ولا يزال يشكل أرضا خصبة للإحباط والكراهية والتطرف.

كما ناشد رئيس الدبلوماسية اللوكسمبورغية المجتمع الدولي، بما في ذلك دول الخليج، دعم وكالة الأمم المتحدة "الأونروا"، التي تساعد اللاجئين الفلسطينيين في أعقاب قرار الولايات المتحدة الأميركية وقف جزء من مساعداتها للوكالة.