اخر الاخبار
غزة: توقيع الاصدار الشعري "ظهيرة قصائد في عربة الاسكافي"

القدس عاصمة فلسطين/غزة 15-3-2018 وفا- احتفى مركز غزة للثقافة والفنون، مساء اليوم الخميس، بتوقيع الإصدار الشعري بعنوان "ظهيرة قصائد في عربة الاسكافي" للشاعر الشاب نضال الفقعاوي، الحاصل على الجائزة الأولى مناصفة لبرنامج الثقافة والفنون لمؤسسة عبد المحسن القطان في حقل الشعر للعام 2015.

وجرى حفل إطلاق وتوقيع الاصدار، في قاعة ملتقى المسحال الثقافي ضمن مبادرة مساءات إبداعية، الدورة الثانية، بدعم وتمويل من برنامج الثقافة والفنون بمؤسسة عبد المحسن القطان، بحضور ضيوف اللقاء الشاعر عثمان حسين، والشاعر أحمد الحاج أحمد، وأدارت اللقاء الكاتبة جيهان أبو لاشين ومشاركة الفنان أيمن أبو عبدو.

وأوضح رئيس مجلس إدارة مركز غزة للثقافة والفنون أشرف سحويل أن الشاعر نضال الفقعاوي يحتل الزمان والمكان الواقعيين ليبددهما ويصنع زمان غير الزمان ومكان غير المكان وأن بعض الأنواع من الكتابة تأتي كصاعق جمالي وهنا أقصد قصيدة النثر، حيث لا تقتصر مهمة تلك الكتابة بالعمل على توسيع المعيار الجمالي للقصيدة بل تصل إلى تدميره لإعادة صياغته من جديد كصراخ عميق يوقظ المأسورين في عالم النمطية والكتابة الروتينية.

وقال: إن الشاعر الفقعاوي في ديوانه "ظهيرة: قصائد في عربة الإسكافي" جاء مسكونا بعلاقة تبادلية مع تعرية الزمان والمكان وتشتيتهما ليصرح بعالمه الخاص وزمانه الخاص كاعتراض ضمني على اليومي والمعاش والروتيني من الحياة أو كأنه الارتداد داخل الزمن واكتشاف تلك الخيانات المركبة للقيمة في زمن انطفأت فيه الفضيلة وتداعى فيه الشعور بالعدمية والزيف المكدس.

بدوره، قال الشاعر عثمان حسين: يعُبر الشاعر الفقعاوي إلى حديقة اللغة المعتمة، حاملاً كشافاً حديثاً، يتجول باحثاً عن أفكار تتسكع هنا أو هناك.

وأضاف حسين: "أستطيع القول إن أسلوب نضال خلال هذه المجموعة قد تشكل أو بالأحرى قد بانت ملامحه وأقصد هنا بكلمة "أسلوب" طريقته في التعبير عن فكرته ومحتواه الشعري، بالمفردات والمجاز وسعة الأفق روافده التي لا تنضب.

وتابع: لاحظت التنوع الجديد بالدراسة والتنوع الذي يطال أيضاً بنية النص والشكل المعماري الذي يشتغل عليه نضال بتقنية عالية، وأن قصائد في عربة الإسكافي كتاب جدير بأن يدشن شاعر تجربته به.