اخر الاخبار
عريقات: إسرائيل تتجه نحو سياسات تعسفية أخرى للترهيب والمطلوب تأمين الحماية الدولية فورا

أريحا 21-10-2018 وفا- طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، المجتمع الدولي بضرورة اتخاذ تدابير عاجلة لإنقاذ مدينة القدس الشرقية، وتأمين الحماية الدولية العاجلة، مشيرا إلى أن إسرائيل ستنتهج سياسات وأساليب تعسفية أخرى لترهيب واعتقال القيادات، وأبناء شعبنا، إضافة إلى آلاف الرهائن من المعتقلين، وخروقاتها الممنهجة للقانون الدولي، ولالتزاماتها.

جاءت تصريحاته في ضوء اختطاف قوة خاصة من قوات الاحتلال محافظ مدينة القدس عدنان غيث، ومدير جهاز المخابرات العامة العقيد جهاد الفقيه، يوم أمس، معتبرا ذلك انتهاكا صارخا للقانون الدولي، ومثالا على عدوانها على شعبنا الفلسطيني، وتذكيرا للمجتمع الدولي بإفلات إسرائيل من العقاب.

وشدد عريقات على أن إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، لا تمتلك أي حق في تعطيل الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية الفلسطينية في المدينة، مشيرا إلى خطورة التصعيد الذي تشنه قوة الاحتلال على مدينة القدس، وخاصة بعدما منحتها الإدارة الأميركية الضوء الأخضر لإلغاء الوجود الفلسطيني في القدس.

وأكد أن هذا الاختطاف هو جزء صغير من سلسلة من الانتهاكات والممارسات التي تقوم بها إسرائيل بما في ذلك التهجير القسري، وهدم المنازل وتوسيع منظومة الاستيطان الاستعمارية من أجل إكمال مخططها في القضاء على حل الدولتين على حدود 1967، وفرض إسرائيل الكبرى بدلا منه.