اخر الاخبار
صيدم يكرم الطلبة الفائزين بمسابقة "أفضل رسمة" ويبحث ترتيبات بناء مدارس في غزة

القدس عاصمة فلسطين/ غزة 7-12-2017 وفا-كرّم وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، الطلبة الفائزين بمسابقة "أفضل رسمة" للعام 2017 في قطاع غزة؛ حيث بلغ عدد الفائزين في المسابقة 37 طالباً وطالبة موزعين ما بين مدارس الحكومة ووكالة الأونروا.

جاء ذلك خلال حفل نظمته الوزارة، اليوم الخميس، في قطاع غزة، بالتعاون مع مركز الميزان لحقوق الإنسان ووكالة الأونروا، بحضور الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. إيهاب القبج، ورئيس جامعة الأقصى د. كمال الشرافي، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة في الوزارة نديم سامي، ومدير عمليات وكالة الأونروا سميث شيمل، ومدير التعليم في الوكالة بغزة فريد أبو عاذرة، ومدير مركز الميزان في القطاع عصام يونس ونائب مدير عام النشاطات الطلابية في الوزارة بغزة هاني الهور وطاقم الإدارة العامة وحشد من الأسرة التربوية من المعلمين والطلبة وذويهم.

وفي هذا السياق، شدد صيدم على أهمية الفن في حياة الإنسان، ومدى رقي هذا المجال، لافتاً إلى أن الوزارة تعمل على تكثيف اهتمامها بمجالات الفن والموسيقى والرياضة وغيرها من المجالات والمواهب.

وأضاف صيدم: "رسالة الشعب الفلسطيني يجب أن تصل لكل العالم، ومجال الفن والرسم له أهمية ووقع في نفوس الناس، ومن خلاله يستطيع طلبتنا أن يبدعوا ويوصلوا رسائلهم التي تجول في خاطرهم، وبما تعبر عن هموم شعبهم وقضيته".

يُشار إلى أنه قد شارك في هذه المسابقة 3000 طالب وطالبة من مدارس الحكومة و1500 طالب طالبة من مدارس وكالة الأونروا، وذلك من مختلف محافظات القطاع، فاز منهم كما ذُكر أعلاه 37 طالباً وطالبة.

وفي سياق منفصل، التقى صيدم ممثل الهيئه العمانيه في فلسطين وائل أبو سويرح، لبحث ترتيبات بناء عدد من مدارس "مسقط" في قطاع غزة، أسوةً بما تم بناؤه من هذه المدارس في الضفة الغربية، وذلك بحضور زياد ثابت والمهندس جمال عبد البارئ من أسرة الوزارة في القطاع.

وفي هذا المقام، أكد صيدم على استراتيجية الوزارة التي تركز على توفير التعليم لجميع الطلبة في كافة المناطق والتجمعات، متطرقاً إلى "برنامج المئة" الخاص ببناء 100 مدرسة في قطاع غزة؛ والذي أعلنت عنه الوزارة قبل أيام.

وأضاف الوزير أن الوزارة تبذل كل الجهود بما يضمن توفير تعليم نوعي للطلبة، من خلال بناء المزيد من المدارس بما يساعد في إيجاد حل للاكتظاظ في الصفوف المدرسية والتخلص من فترات الدراسة المسائية، خاصةً في ظل الاكتظاظ السكاني في القطاع.

بدوره، أكد أبو سويرح على تعاون الهيئة مع وزارة التربية والتعليم العالي لمعالجة الإشكالات التي تواجه القطاع التعليمي، وعلى رأسها نقص أعداد المدارس، مثمناً الدور الذي تقوم به الوزارة لتحقيق أفضل الخدمات التعليمية للطلبة.

وفي سياق آخر، التقى الوزير صيدم وفداً يمثل المعاهد الأزهرية في فلسطين برئاسة عميدها د. عماد يعقوب جمتو، وذلك للتباحث في سبل تطوير هذه المعاهد، بالإضافة لمناقشة وضعها المالي والإداري وبحث سبل حل أي إشكاليات قد تواجهها.