اخر الاخبار
شهيدان وعشرات الجرحى في جمعة الشهداء والأسرى

شهيدان وعشرات الجرحى في جمعة الشهداء والأسرى

 

 

 

 

القدس عاصمة فلسطين/ غزة 20-4-2018 وفا- استشهد شابان، واصيب 40 آخرون، بينهم مسعف وصحفي، اليوم الجمعة، جراء استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرات العودة، المتواصلة للجمعة الرابعة على التوالي عند السياج الفاصل شمال وشرق قطاع غزة، والتي أطلق عليها اليوم جمعة الشهداء والأسرى.

وذكرت مصادر طبية، أن الشاب أحمد نبيل عقل (25 عاماً)، استشهد عقب إصابته برصاصة متفجرة في الرأس أطلقها عليه قناصة الاحتلال المنتشرين شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة، ونقل على إثرها إلى المستشفى قبل ان يعلن عن استشهاده لاحقا.

كما أعلنت المصادر أيضا عن استشهاد الشاب أحمد رشاد العثامنة (24 عاما) برصاص الاحتلال، أطلقه عليه جنود الاحتلال عند السياج الفاصل شمال قطاع غزة.

وفي الضفة الغربية، قمعت قوات الاحتلال المسيرات السلمية المنددة بإعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، واعتزامه نقل سفارة بلاده إليها منتصف أيار المقبل، كذلك بالقرارات الأميركية الأخرى والمتعلقة بتقليص خدمات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا".

محافظة رام الله والبيرة

ففي محافظة رام الله والبيرة أصيب شابان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إلى جانب عدد آخر بالاختناق نتيجة المواجهات التي اندلعت عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وأطلق جنود الاحتلال خلال المواجهات، رصاص "التوتو" وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاه الشبان، فيما شهد محيط منطقة المواجهات تواجدا مكثفا لقوات الاحتلال.

محافظة نابلس

وفي محافظة نابلس أقدم مستوطنون، اليوم الجمعة، على قطع 100 شجرة زيتون مثمرة في أراضي قرية بورين جنوب نابلس، تعود ملكيتها للمواطن محمد رجا.

وهاجم غلاة المستوطنين أراضي المواطنين، وقاموا بقطع أشجار الزيتون المعمرة والتي يصل عمر بعضها إلى 60 عاما، بالإضافة إلى عدد من أشجار اللوز، كما خطوا شعارات عنصرية ومعادية على الصخور المجاورة للأرض، قبل أن يلوذوا بالفرار.

ووصف رئيس مجلس قروي بورين يحيى قادوس، ما حدث بالمجزرة، مشيرا إلى انها ليست المرة الاولى التي يتم فيها الاعتداء على أراضي القرية.

وأوضح ان صاحب الأرض قام قبل أيام قليلة فقط بحراثة أرضه، ليتفاجأ صباح اليوم بأن المستوطنين هاجموا أرضه، وقاموا بتقطيع عشرات أشجار الزيتون.

وتابع قادوس، أن الأرض تعد مصدر الرزق الوحيد لعائلة المواطن رجا، لافتا إلى أن المستوطنين خطوا شعارات تدعو لقتل العرب.

محافظة قلقيلية

وفي محافظة قلقيلية أصيب طفل بجروح، نتيجة قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية كفر قدوم، شرق محافظة قلقيلية، السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 15 عاما، والتي خرجت تضامنا مع الأسرى، وتنديدا بقرارات الإدارة الأميركية.

واقتحمت قوات الاحتلال القرية، وأطلقت الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، عقب انطلاق المسيرة، ما أدى لإصابة الطفل مؤمن مراد (8 سنوات) برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في الخاصرة، حيث عولج ميدانيا.