اخر الاخبار
رئيس ديوان الفتوى والتشريع وسفير تونس يؤكدان أهمية التعاون المشترك

 

 

 

 

رام الله 16-4-2018 وفا- أكد رئيس ديوان الفتوى والتشريع المستشار كمال إبراهيم في رام الله، وسفير تونس لدى فلسطين الحبيب بن فرح، أهمية تعزيز التعاون المشترك بينهما، من خلال توقيع مذكرة تفاهم بين ديوان الفتوى والتشريع في دولة فلسطين ومركز الدراسات القانونية والقضائية في الجمهورية التونسية، بإشراف سفارة تونس لدى فلسطين بهدف تطوير احتياجات الديوان في مجال اختصاصاته من خلال دعمه وإثرائه بالتجربة التونسية المشهود لها في المجال التشريعي.

وأكد المستشار إبراهيم، خلال لقاء جمعهما في رام الله اليوم الأحد جاء في إطار التعاون المشترك بين دولة فلسطين والجمهورية التونسية، أهمية الدور الذي تلعبه الحكومة التونسية في دعم قطاع العدالة، خاصة من خلال سفارتها لدى دولة فلسطين، ومساهمتها في دعم وإقامة وتنفيذ العديد من المشاريع التنموية التي ساهمت في تمكين قطاع العدالة، وتعزيز دوره في المجتمع الفلسطيني، نظراً لعراقة التجربة التونسية في المجالين التشريعي والقضائي، وكافة أوجه العدالة. 

وأشار إلى أهمية تقديم المزيد من الدعم لقطاع العدالة، وتحديداً لديوان الفتوى والتشريع، نظراً للتجربة التونسية العريقة في مركز الدراسات القانونية والقضائية بوزارة العدل في الجمهورية التونسية، خاصةً تجربته الرائدة بالصياغة التشريعية ونشر القوانين والمجلات والأبحاث القانونية، كما اطلع السفير على آليات عمل الديوان.

بدوره، أشاد السفير بن فرح بالعلاقات الإيجابية والتعاون المشترك البناء بين الحكومتين الفلسطينية والتونسية، مشيراً إلى استمرار الدعم الذي تقدمه الحكومة التونسية وشعبها للشعب الفلسطيني، ومؤكداً على عمق العلاقات التاريخية بين الشعبين.

واختتم اللقاء بالتأكيد على أواصر المحبة، والعلاقات التاريخية بين الدولتين، وأكد المستشار إبراهيم أهمية الدور التاريخي للجمهورية التونسية باحتضان القضية الفلسطينية، ومن ناحيته أكد السفير بن فرح الدعم المتواصل للشعب الفلسطيني والدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.