اخر الاخبار
جمعية المدربين الفلسطينيين تخرج دورة في اعداد المدربين

 

 

 

 

القدس عاصمة فلسطين/رام الله 21-1-2018 وفا- خرجت جمعية المدربين الفلسطينيين اليوم الأحد في رام الله باكورة دوراتها في إعداد المدربين.

وأكد الرئيس الفخري لجمعية المدربين رئيس اتحاد الغرف التجارية خليل رزق أهمية الاستثمار بالإنسان وقدراته وتطوير مهاراته، "كون فلسطين تتميز بثرواتها البشرية، وهي بحاجة لمدربين أكفاء قادرين على المساهمة في عملية التنمية والبناء".

وبين رزق أن مجال التدريب "من المجالات المهمة، التي لها انعكاس على اكساب المواطنين بالمهارات اللازمة لدخول سوق العمل في مجالات مختلفة، وأن التدريب الاحترافي وعالي الجودة يساعد الناس في تحقيق تطلعاتهم، كون المعلومة اصبحت موجودة في كل مكان، ولكن المهم ان يتدرب المواطن على توظيف هذه المعلومات من خلال مهاراته لترجمتها على ارض الواقع".

وأشاد رزق بجهد جمعية المدربين الفلسطينيين وبمؤسسيها ومجلس إدارتها، ووعد بالاستمرار في دعم الجمعية واستضافتها في الغرفة التجارية في رام الله.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية وحيد جبران أن الدورة تميزت بأنها جاءت شاملة لجميع مراحل دورة حياة التدريب، وامتدت 50 ساعة تدريبية، وقاد اللقاءات التدريبية ثمانية من المدربين المعروفين في مجال التدريب في فلسطين والذين تطوعوا لقيادة الجلسات التدريبية، وأتاحوا الفرصة للمتدربين للتعرض لخبرات متنوعة وثرية في التدريب، وهم: لؤي قباجة، وتامر أبو قاهوق، وأيمن الميمي، ووحيد جبران، وأكرم عثمان، وناصر مطر، وسلوى شرف، وخديجة عويضات. كما تميزت الدورة بأن المشاركين فيها جاءوا من مؤسسات مختلفة، وكانوا في معظمهم من النساء.

وأضاف أن متطلبات استكمال الدورة تمثلت في قيام كل مشارك بإعداد ملف تعلمي، وتنفيذ الأنشطة التدريبية، وكذلك الأنشطة البيتية، والتخطيط لموقف تدريبي وتنفيذه أمام بقية المشاركين، وتم تقييمهم وفق مصفوفة تقييم شاملة.