اخر الاخبار
جلسة مشاورات سياسية بين فلسطين وأوكرانيا

 استقبلت مساعد الوزير للشؤون الأوروبية السفيرة أمل جادو، وفدا أوكرانيا برئاسة مدير دائرة الشرق الأوسط وأفريقيا في وزارة الخارجية الأوكرانية السفيرة ميروسلافا شيرباتيوك، وعقد الجانبان الجولة الثالثة للمشاورات السياسية الفلسطينية الأوكرانية.

وقدمت السفيرة جادو شرحا تفصيليا لجميع قضايا الصراع مع الاحتلال الاستعماري الإسرائيلي، الذي تصر حكومته اليمينية على تدمير كافة السبل المؤدية إلى السلام وتحقيق حل الدولتين وللتطورات على الساحة الفلسطينية.

واستعرضت معاناة أبناء الشعب الفلسطيني نتيجة للانتهاكات الإسرائيلية التي تنافي القوانين الدولية وتضرب بحقوق الإنسان عرض الحائط، وكان آخرها استهداف المدنيين العزل في قطاع غزة أثناء مسيرات العودة السلمية.

وأشارت جادو إلى الظروف الإنسانية المتدهورة في قطاع غزة المحاصر، وضرورة تكثيف جهود دول العالم لإعادة إنقاذ القطاع وسكانه، الذي يعاني من الفقر والبطالة وانعدام المعونات الطبية وعدم صلاحية المياه للشرب.

وفي ذات السياق، أطلعت جادو الوفد على التوجه الحالي الأهم للقيادة والشعب الفلسطيني حول تقديم مشروع قرار في الجمعية العامة باسم متحدون من أجل السلام للحصول على حماية دولية للشعب الفلسطيني، وطلبت من الجانب الأوكراني دعم طلب فلسطين.

وأكدت التزام القيادة الفلسطينية بخيار السلام والمفاوضات شريطة أن تكون تحت رعاية متعددة الأقطاب وغير منفردة ومنحصرة على الولايات المتحدة الأمريكية.

وحذرت من أن حل الدولتين أصبح شبه مستحيل بسبب التوسعات الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية التي تضاعف إلى أربعة أضعاف ما كانت عليه منذ تولي الرئيس دونالد ترمب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية بتاريخ 20 كانون الثاني 2017، وذلك بسبب سياسته المنحازة لإسرائيل، وأن ما يزيد عن 650 ألف مستوطن متواجدين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأن إسرائيل ولأول مرة منذ 25 عاما قامت بالإعلان عن بناء مستوطنة جديدة قرب مدينة رام الله.

وأكدت أن هذا يشكل عائقاً أمام حل الدولتين ويحول دون إمكانية إقامة دولة فلسطينية مستقلة ومترابطة جغرافيا.

وأضافت ان انشغال دول العالم بقضايا وصراعات أخرى في المنطقة قد أزاح القضية الفلسطينية من سلم الأولويات، إلا أن حل القضية الفلسطينية ضرورة لا يمكن التغافل عنها لتأمين الاستقرار في المنطقة.

من جانبها، أكدت شيرباتيوك موقف الحكومة الأوكرانية الواضح والثابت تجاه القضية الفلسطينية، والداعم لحل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967.

وشددت على أن سياستهم تجاه القدس لن تتغير وأنها ملتزمة بنصوص القانون الدولي فيما يتعلق بالوضع القانوني لمدينة القدس، واتفق الجانبان على التشاور وتنسيق الجهود في المحافل الدولية.

واتفق الجانبان على ضرورة عقد مشاورات سياسية سنوية، ورفع مستوى التعاون بين البلدين في المجال الاقتصادي والتجاري والسياحي، وفي مجال التعليم والتدريب الدبلوماسي، وتقديم تسهيلات للفلسطينيين للحصول على تأشيرة دخول لأوكرانيا.

وحضر عن الجانب الفلسطيني: مدير دائرتي أوروبا الشرقية وأورو آسيا المستشار ميرفت حسن، وسكرتير ثالث، مسؤول ملف دول أوراسيا رُبا نعيم الجمل. وعن الجانب الأوكراني سفير أوكرانيا لدى فلسطين مايكولا ليشينكو، وسكرتير ثاني للشؤون القنصلية ألكسي يمييانيكو.