اخر الاخبار
"ثوري فتح" يحمل "حماس" مسؤولية ما ترتكبه من فظائع بحق شعبنا في قطاع غزة

رام الله 18-3-2019 وفا- حمل المجلس الثوري لحركة "فتح"، حركة "حماس" المسؤولية السياسية والقانونية والعشائرية والجنائية عما ترتكبه من فظائع بحق شعبنا في قطاع غزة.

وحذر المجلس خلال اجتماع عاجل عقده اليوم الاثنين، من استمرار "حماس" في هذا النهج التدميري الظلامي، سيما في ظل ما يتعرض له شعبنا وقضيتنا الوطنية من مؤامرات تستهدف مشروعنا الوطني.

وأكد المجلس الثوري لـ"فتح" في اجتماعه الذي تدارس فيه ما يتعرض له شعبنا في قطاع غزة من بطش وتنكيل من قبل أجهزة "حماس"، على أن الحراك الشعبي في قطاع غزة هو حراك مطلبي وشعبي، ورفض كل محاولات تسيسه من قبل حماس وجعله فصائليا.

وتوجه المجلس بالتحية إلى شعبنا الفلسطيني الصابر الصامد في قطاع غزة وهو يواجه آلة البطش الحمساوية. وشدد على حق شعبنا في الاحتجاج والتظاهر السلمي والمطالبة بالكرامة ولقمة العيش والحياة الكريمة بعدما فشلت حماس في توفير ادني المتطلبات الإنسانية له بعد سيطرتها المنفردة على قطاع غزة بالقوة المسلحة عام 2007.

وثمن المجلس الثوري، البيان الذي صدر في 16/3/2019 بغزة عن كافة الفصائل والقوى الوطنية، الذي أكد على حق شعبنا في الاحتجاج والتظاهر السلمي وتبنى مطالبه العادلة، وطالب حماس بوقف بطشها وقمعها للمتظاهرين السلميين فورا.

كما وأكد "ثوري" فتح في بيانه على وحدة شعبنا وحقه في مواجهة مؤامرة الانفصال التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الاحتلال، مثمنا مقاومة شعبنا وتصديه لكل محاولات التهويد والأسرلة التي تتعرض لها المدينة المقدسة ولكل هذه المؤامرة.