اخر الاخبار
المدرسة الوطنية تختتم البرنامج التدريبي للجنة الرياضة والبيئة الفلسطينية

رام الله - اختتم ديوان الموظفين العام، والمدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة، برنامجا تدريبيا للجنة الرياضة والبيئة الفلسطينية، حول الاتصال والتواصل وإعداد التقارير والمراسم والبروتوكولات.

وشكر رئيس ديوان الموظفين، رئيس مجلس إدارة المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة، موسى أبو زيد، المتدربين على التزامهم بحضور التدريب، ما يدل على مدى شعورهم بالمسؤولية تجاه أنفسهم وتجاه مؤسساتهم ووطنهم وأيضا تجاه المدربين الذين يتمتعوا بقدرات متميزة حيث أنهم قدموا المعارف والخبرات القيمة.

وأكد أبو زيد أن هذا التدريب هو تدريب تكميلي تفاعلي يشارك فيه كل من المدربين والمتدربين ما يساهم في إغناء التدريب وإثرائه.

وشدد على ضرورة أن يهتم المسؤولون بالأفكار التي تطرحها الموارد البشرية بغض النظر عن درجاتهم الوظيفية، حيث أنها تعبر عن عمق الخبرة والمعرفة والتجربة لديهم والتي ستثري عمل مؤسساتهم، وأن تتفاعل المستويات القيادية والادارية مع هذه الموارد البشرية وأن تتيح المساحات والفرص الملائمة لتباشر هذه الموارد ريادتها وتعبر عما لديها من قدرات، وأن يُسجل ما تنجزه باسمها وتتحدث عنه أمام أقرانها لتعزيز انتماء هذه الموارد للمؤسسة التي يعملوا بها.

وأضاف أبو زيد: "الاتصال والتواصل هو أحد أهم المهارات والكفايات التي تساهم في تطور وتعزيز رفع مستوى كفاءة المؤسسة والعمل بها من خلال تأثيرها الفعال على اتجاهات وسلوك العاملين، فتدفعهم للعمل بنشاط وفاعلية".

من جانبه، شكر رئيس سلطة جودة البيئة جميل المطور، أبو زيد وطاقم المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة على انجاح هذا البرنامج التدريبي، وقال: "نستثمر في الموارد البشرية من أجل بناء الانسان وبالتالي بناء المؤسسة ثم الوطن حيث أن هذا الاستثمار ينعكس على الأداء في المؤسسات".

وتابع: "كنا نفتقر لوجودها سابقا فقد كنا نرسل موظفينا إلى دول الخارج لجمع الخبرات في مجال الإدارة العامة وغيرها من المجالات، بينما نحن اليوم متواجدون في قلب المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة التي وفرت لنا وسيلة وامكانيات عظيمة من أجل بناء طواقمنا في كل مكان".

وشكر مؤيد شناعة نيابة عن رئيس لجنة البيئة والرياضة أبو زيد وطاقم المدرسة على انجاز هذا البرنامج الهام، مؤكدا أن هذه البرامج التدريبية تعمل على خلق القادة ودعم الوطن والمواطن.

بدورها، أبدت رئيس الاتحاد الرياضي العسكري العقيد أمل خليفة، إعجابها بإنجازات المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة، مشيرة إلى أن هذا التدريب هو الاول مع المدرسة الوطنية.