اخر الاخبار
القوى الوطنية والإسلامية تدعو إلى أوسع مشاركة الثلاثاء رفضا لتوقيع الاتفاق بين الامارات ودولة الاحتلال

رام الله - دعت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة، أبناء شعبنا، إلى أوسع مشاركة الثلاثاء المقبل، في تمام الساعة السادسة مساء، على دوار المنارة وسط رام الله، بالتزامن مع توقيع اتفاق التطبيع بين الامارات ودولة الاحتلال، للتنديد والرفض الشعبي لهذا الاتفاق.

ودعت القوى في بيان، صدر عنها اليوم الأحد، إلى اعتبار الثلاثاء يوما للرفض الشعبي لهذا الاتفاق، بالتزامن مع مظاهرة أخرى رافضة له امام البيت الابيض في واشنطن.

وطالبت برفع العلم الفلسطيني خلال المسيرة، وأهابت بجماهير شعبنا وكل فئاته وشرائحه واتحاداته العمل بقوة للمشاركة في الفعالية، تمسكا بحقوق شعبنا ونضاله الوطني المشروع من اجل دحر الاحتلال، بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، في كل أماكن تواجه، وبمشاركة كافة القوى الفلسطينية على أرضية لقاء الأمناء العامين للفصائل الذي عقد مؤخرا.  

كما جددت الرفض الفلسطيني للتعاطي مع اي صيغ تتجاوز الحقوق المشروعة لشعبنا الفلسطيني، ومحاولة القفز عنها.