اخر الاخبار
العاهل الأردني والرئيس المصري يؤكدان أهمية إطلاق مفاوضات جادة استنادا لحل الدولتين

- شددا على أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي القائم في القدس وعدم المساس به

القاهرة 17-5-2017 وفا- جدد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، التأكيد على أهمية تحريك عملية السلام، وإطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، تضمن التوصل إلى حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، استنادا إلى حل الدولتين ومبادرة السلام العربية، وقرارات الشرعية الدولية.

وشدد الزعيمان خلال مباحثات ثنائية أجرياها في القاهرة اليوم الأربعاء، على أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي القائم في القدس، وعدم المساس به، لما سيكون له من انعكاسات خطيرة على أمن واستقرار المنطقة برمتها.

وأكد العاهل الأردني أن المملكة ستستمر، ومن منطلق الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة في القدس، في الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة، وبما يحافظ على هويتها وعروبتها.

وعلى صعيد التصدي للإرهاب، جرى التأكيد على أهمية تكثيف الجهود إقليميا ودوليا لمحاربته ضمن استراتيجية شمولية، كون خطره يستهدف أمن واستقرار العالم أجمع.

واتفق الزعيمان، خلال المباحثات، على ضرورة مواصلة العمل لتوحيد الصف العربي وتنسيق المواقف، وأهمية الدور الذي يقوم به الأردن، كرئيس للقمة العربية، في تعزيز التعاون العربي المشترك، لتجاوز التحديات والأزمات التي تواجه الأمة العربية.