اخر الاخبار
"الخارجية": نتنياهو يعتبر الانحياز الأميركي ضوءاً أخضر للتمادي بتنفيذ مخططات الضم والتوسع

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 14-2-2018 وفا- قالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، إن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب حول القدس وموقفه من وكالة "الاونروا"، والتوجه لمهاجمة الشعب الفلسطيني وقيادته واتهامها بـ (عدم الرغبة بالمفاوضات)، أعطت اليمين الحاكم في اسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو، الضوء الأخضر للذهاب بعيداً في تنفيذ سياساته القائمة على تكريس الاحتلال وتعميق الاستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة، وولدت لدى المسؤولين الاسرائيليين شعوراً بوجود غطاء أمريكي للتمادي في فرض الأمر الواقع بقوة الاحتلال.

وأضافت "الخارجية" في بيان لها اليوم الأربعاء، أن تصريحات نتنياهو تعكس بشكل أساس أهداف اليمين الحاكم وتوجهاته المعلنة في الضم والتهويد والقضاء على فرص حل الدولتين، وإغلاق الباب نهائياً أمام فرصة إقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة وذات سيادة بعاصمتها القدس الشرقية المحتلة من جهة، وهي أهداف يمينية متطرفة تستظل بالموقف الامريكي المنحاز، الذي يُحاول استباق نتائج المفاوضات عبر فرض الأمر الواقع على قضايا الحل النهائي خاصة القدس واللاجئين، وهو ما يؤدي الى تدمير دور واشنطن كوسيط، ويُحدث نتائج كارثية على عملية السلام والمفاوضات.