اخر الاخبار
الحكومة تُدين استهداف الاحتلال المسجد الاقصى المبارك

رام الله 18-2-2019 وفا- أدانت حكومة تسيير الأعمال، استهداف قوات الاحتلال المسجد الاقصى المبارك المتمثل بالعدوان على المصلين داخل الحرم واستهداف باب الرحمة بالإغلاق ومحاولات السيطرة عليه.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود في بيان، مساء اليوم الاثنين، إن الحكومة تتابع بقلق بالغ وتنظر بعين الخطورة الشديدة للهجمة الاحتلالية الشرسة على عاصمتنا المحتلة وخصوصاً المسجد الاقصى المبارك واستهداف باب الرحمة ما يشير إلى العمل على تنفيذ المخططات الاحتلالية السوداء القاضية بفرض التقسيم تمهيداً للاستيلاء على الحرم الشريف.

وأوضح أن المسجد الاقصى المبارك البالغة مساحته 144 دونماً التي يحيط بها السور وتضم 200 معلم منها المسجد القبلي المسقوف ومصلى قبة الصخرة والمدارس والقباب والمصاطب وغيرها وما يتصل بالسور من الخارج هي مسجد خالص للمسلمين متعارف عليه عالمياً وضمن الوضع التاريخي القائم، اضافة الى أن مدينة القدس العربية التي احتلت عام 67 والتي تعرف بالقدس الشرقية هي عاصمة دولة فلسطين وتعترف بها 138 دولة في العالم.

ودعا المحمود كافة الدول التي تعترف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية، إلى التحرك على كافة الصعد من أجل وقف العدوان الاحتلالي على مدينة القدس والمقدسات وعلى القوانين والشرائع الدولية، كما طالب كافة حكومات الدول العربية والإسلامية بتحمل مسؤولياتها إزاء ما تتعرض له أقدس مقدسات العرب والمسلمين على أيدي الاحتلال.

ـــــــ