اخر الاخبار
"الثقافة" تطلق "الببليوغرافيا الفلسطينية الثالثة"

رام الله 18-9-2017 وفا- أطلقت وزارة الثقافة، اليوم الإثنين، "الببليوغرافيا الفلسطينية الثالثة"، حول مطبوعات وإصدارات ووثائق المؤسسات الرسمية وشبه الرسمية في الفترة ما بين 2007 و2011، والتي تعد باكورة أعمال المكتبة الوطنية الفلسطينية والأرشيف الوطني.

وقال وكيل وزارة الثقافة عبد الناصر صالح، إن الببليوغرافيا الثالثة تشمل إنتاجات وزارة الثقافة والمؤسسات الرسمية وشبه الرسمية ?من إنتاجات أدبية وفكرية.

وأضاف أن ذلك يأتي في إطار الجهود التي تبذلها الوزارة لتطوير عمل الأرشيف من منطلق إيمانها بأهمية تفعيل دور الأرشيف الوطني، مؤكداً دور الوزارة في استنهاض الوعي الثقافي ودعم المشاريع والإبداعات الثقافية والشبابية.

وأشار إلى الدور الذي يقوم فيه الأرشيف الوطني الفلسطيني لجمع الأرشيفات، خاصة ما يتعلق بالأرشيف الرسمي، مثمناً هذا الدور على صعيد بناء المؤسسات الوطنية.

من جانبه، قال مدير عام الأرشيف الوطني فواز سلامة، إن إعلان إصدار الببليوغرافيا الفلسطينية الثالثة، ?يأتي استكمالاً للأولى والثانية لتغطية الإنتاج الفكري للمؤسسات الرسمية وشبه الرسمية، مشيراً إلى أنها تميزت باستخدام منهجية الرصد والتجميع من خلال التواصل مع المؤسسات والزيارات الميدانية لها، لتزويد الأرشيف الوطني بالإصدارات والوثائق بأنواعها المختلفة، واستخدام المنهج العلمي للوصف والتحليل والفهرسة العالمية.

وتحدث عن ماهية الببليوغرافيا الفلسطينية الثالثة في توثيق الإنتاج الفكري لمؤسسات الدولة، لحمايتها من الضياع من جانب، وخدمة? للبحث العلمي من جانب آخر، وتحفيز المؤسسات على التعريف ببرامجها وإنجازاتها، بما يحقق مبدأ الشفافية وفتح المجال أمام النخب المثقفة لإثراء البحث العلمي.

وأكد أن أهمية اصدار الببليوغرافيا الفلسطينية الثالثة تكمن في التعريف بالإنتاج الفكري الفلسطيني والإبداعي للعالم الخارجي وفي إطار دمجها في نافذه الببليوغرافيا العربية والعالمية، ومن هنا تكمن أهمية انشاء المكتبة الوطنية بأذرعها المختلفة ومرتكزاتها القانونية التي تحمي بوظيفتها محاولات الطمس والتزوير للهوية والموروث الثقافي والفكري.

ولفت إلى الدور التكاملي للمكتبة الوطنية والأرشيف الوطني من حيث الأهداف والرؤية لتحقيق الأهداف المشتركة لخدمة بناء مؤسسات الدولة وحماية المشروع الوطني كونهما يشكلان ذاكرة الوطن.