اخر الاخبار
"التربية" و"الأونروا" تؤكدان اهمية التعاون لدعم التعليم في ظل "كورونا"

رام الله - أكد وزير التربية والتعليم مروان عورتاني، والمفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" فيليب لازاريني، أهمية التكاملية وتعزيز التواصل المستدام، لخدمة التعليم خاصة في ظل تحديات أزمة فيروس "كورونا" وما بعدها.

وبحث الطرفان خلال اللقاء الذي عقد بمقر الوزارة، في مدينة رام الله، اليوم الخميس، عددا من القضايا المتعلقة بقطاع التعليم في مدينة القدس المحتلة، والتحديات التي يواجهها، والمناهج التعليمية والتوجهات لتحديثها ضمن أسس ومرتكزات علمية.

وأكد عورتاني العلاقة القوية بين المؤسستين التي تعكس روح الحرص على الطلبة، عبر تهيئة الظروف المساندة والداعمة لهم، والاستفادة من التجارب ومخرجات البرامج المشتركة، لا سيما في ظل أزمة فيروس "كورونا".

وأشار إلى الخطوات التي قادتها الوزارة منذ تفشي الفيروس، وصولا إلى الوقت الراهن الذي يشهد تقديم امتحان الثانوية العامة، ضمن إجراءات وقائية وصحية مدروسة.

بدوره، شدد لازاريني على الشراكة التي تربط الوكالة بالوزارة وحالة التناغم التي تترجم المساعي الجادة، للحفاظ على حقوق الأطفال والطلبة الفلسطينيين في تلقي تعليمهم النوعي في كافة المناطق، معبرا عن استعداد الأونروا الدائم، لتبادل الخبرات وتوظيف الإمكانات المتاحة، لدعم التعليم في ظل الظروف الحالية.