اخر الاخبار
استشهاد 4 مواطنين وإصابة 120 آخرين بجروح واختناق بالغاز شرق قطاع غزة

في الجمعة الـ17 لمسيرة العودة الحدودية

 

 

استشهد 4 مواطنين بقصف مدفعي اسرائيلي وبالرصاص الحي، واصيب 120 على الأقل، اليوم الجمعة، بجروح وبالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في مسيرات سلمية على الحدود شرق قطاع غزة.

وأفاد مراسل "وفا"، نقلاً عن مصادر طبية باستشهاد 4 مواطنين وهم شعبان أبو خاطر (31 عاما)، ومحمد أبو فرحانة (26 عاما) من مدينة خان يونس، ومحمود قشطة (23عاما) من مدينة رفح، في قصف مدفعي شرق خان يونس وشرق رفح، وكذلك الشاب محمد شريف بدوان(27 عاماً) برصاصة في الصدر أطلقها عليه قناصة الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركته بمسيرة العودة شرق مدينة غزة.

واستهدف قوات الاحتلال حشود المواطنين شرق بلدة خزاعة، شرق خان يونس، جنوب القطاع بالرصاص الحي وبقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة مواطنين بالرصاص، نقلا على إثرها إلى المستشفى الأوروبي جنوب القطاع، وإصابة آخرين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال على مقربة من السياج الحدودي، في منطقة أبو صفية شرق بلدة جباليا شمال القطاع، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة شاب برصاصة في قدمه، نقل على إثرها إلى المستشفى الإندونيسي في بلدة بيت لاهيا المجاورة للعلاج، وحالته متوسطة.

وأصيب عشرات المواطنين بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جيش الاحتلال بكثافة على حشود المواطنين المشاركين في مسيرات سلمية، بالمناطق الحدودية شرق القطاع، وتحديداً شرق مخيم البريج وسط القطاع وشرق مدينة رفح، جنوبه في جمعة حماية حقوق اللاجئين.

وقام العشرات من الشبان بإشعال إطارات المطاطية، في المناطق الحدودية، واطلقوا طائرات ورقية وبالونات علم فلسطين في الأجواء.

وانطلقت حشود المواطنين باتجاه مناطق التماس مع الاحتلال الإسرائيلي شرق القطاع، بعيد صلاة عصر اليوم، للمشاركة في المسيرات الشعبية السلمية الحدودية، التي تتواصل في غزة للأسبوع السابع عشر على التوالي.