اخر الاخبار
أبو هولي يبحث مع شمالي أوضاع اللاجئين في المخيمات

بحث عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي مع مدير عمليات وكالة الغوث في قطاع غزة ماتيس شمالي، أوضاع اللاجئين في مخيمات قطاع غزة والأزمة المالية التي تعاني منها وكالة الغوث.

كما تطرقا خلال لقائهما اليوم الاثنين، لاجتماعات اللجنة الاستشارية التي ستعقد في الاردن في الثامن عشر من الشهر الجاري.

وأكد أبو هولي أن استمرار عمل 'الأونروا' وتقديم خدماتها المقرة حسب قرار إنشائها، يظل أمرا ضرورياً وملزماً لحين ايجاد حل عادل لقضية اللاجئين، لافتا الى أن استمرار الأزمة المالية لوكالة الغوث سيضع برامجها في خطر والدول المضيفة واللاجئين الفلسطينيين بوضع صعب.

ودعا الدول المانحة إلى زيادة الدعم المالي لوكالة الغوث لسد العجز المالي في ميزانيتها الاعتيادية وتغطية الاحتياجات المتزايدة للاجئين الفلسطينيين، والأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها بتخصيص موازنة ثابتة ودائمة لميزانية وكالة الغوث من ميزانيتها العامة للخروج من أزمتها المالية وضمان عدم تكرارها.

وأشار أبو هولي الى أن دائرة شؤون اللاجئين تتابع باهتمام كبير تفاقم الأزمة المالية للأونروا جراء العجز المالي الذي تعاني منه والذي وصل الى ما يقارب 220 مليون دولار، وهو مؤشر خطير على خطورة الوضع التي تمر به الأونروا كمؤسسة دولية ترعى ما يقارب 5.9 مليون لاجئ فلسطيني يعتمدون بشكل أساسي على الخدمات التي تقدمها.

وقال إن الأزمة المالية التي تعاني منها وكالة الغوث والخطر الذي يهدد برامجها بالتوقف بعد شهر تموز القادم، فإن القطاع سيكون على شفا هاوية وكارثة انسانية مع ارتفاع  نسبة الفقر والبطالة الى ما يقارب 75 % في حال لم تتحرك الدول المانحة لسد العجز المالي.

وثمن أبو هولي جهود المفوض العام بييركرينبول  وكافة أطقم الوكالة على ما يبذلونه من جهد لتطوير برامج عملها وتحسين نوعية الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين وتعزيز التنمية البشرية وتلبية احتياجات اللاجئين المتزايدة، وجهودها في مواجهة العجز المالي، من خلال حشد الموارد حفاظا على استمرارية خدماتها التي تقدمها للاجئين الفلسطينيين.

بدوره، قدم شمالي تهانيه لأبو هولي لتوليه رئاسة دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية خلفا للدكتور زكريا الاغا، متمنيا له التوفيق والنجاح في مهمته الجديدة.

وقال إن وكالة الغوث تعاني من عجز مالي كبير وغير مسبوق سواء على صعيد موازناتها الثلاثة: الاعتيادية والطارئة والمشاريع، ما سيؤثر على طبيعة الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين في المخيمات.

وتابع: إن إدارة وكالة الغوث ومفوضها العام يبذلون كل جهد ويطرقون كل باب لسد العجز  المالي الذي تعاني منه الوكالة وأن التحدي الماثل أمامها هو الإصرار على استمرار خدماتها في كافة مناطق عملياتها.

واتفق المسؤولان على أهمية استمرار عقد اللقاءات التشاورية فيما بينهما واستمرار التنسيق والتعاون المشترك بين دائرة شؤون اللاجئين ووكالة الغوث بما يصب في خدمة اللاجئين وتخفيف معاناتهم  وتحسين الخدمات ومتابعة المشكلات التي تعاني منها المخيمات والعمل على معالجتها .

في سياق آخر، استقبل أبو هولي وفدا من اتحاد العاملين العرب في وكالة الغوث بقطاع غزة.

وأطلع الوفد أبو هولي على مهام الاتحاد ودوره في الدفاع عن قضايا وحقوق العاملين في وكالة الغوث وأمنهم الوظيفي.

وأكد أبو هولي دعمه لحقوق العاملين في وكالة الغوث، وأنه لن يتأخر لمعالجة قضاياهم المطلبية مع إدارة الوكالة.